فنادق في إسطنبول

البحث عن فنادق في إسطنبول

هوتيلات في إسطنبول

فنادق في إسطنبول, تركيا - نقطة انطلاقك لاستكشاف المدينة.

فنادق إسطنبول

تحفل إسطنبول بتاريخ عريق انصهرت فيه ثقافات مختلفة، وقد تشربت المدينة تأثيرات من كل واحدة من هذه الثقافات ورحبت بها. ولكن هذا لا يعني أن المدينة أسيرة الماضي. فعندما تتجول في شوارعها، من المحتمل أن تصادف أحد مراكز التسوق التجارية العظيمة مثل قصر عثمان الذي يكسو المدينة بمسحة أوروبية عالمية مميزة. حتى طرق الطهي المحلية تشبعت بتأثيرات وفدت إليها من البحر المتوسط، مع استخدام التوابل القادمة من الشرق الأوسط، والزبادي التركي التقليدي لتخفيف المذاق اللاذع.

معالم جديرة بالمشاهدة

يعتبر ميدان تقسيم المعاصر بمثابة نقطة مركزية في المنطقة الأوروبية الحديثة. يمكنك الجلوس في مقهى رائع، والاستمتاع باحتساء القهوة بالخارج، ومشاهدة عشاق التسوق في المنطقة المخصصة للمشاة، أو الجلوس على العشب البارد في حديقة تقسيم جيزي ـ وهي عبارة عن واحة خضراء بين المناطق المعمارية الخراسانية. ادخل إلى الجامع الأزرق بقبته البديعة، واستمتع بوقتك في تأمل الأرضيات المعقدة التفاصيل والجو الذي يغمره الهدوء والصفاء. وعلى امتداد الطريق، ستجد مبنى آيا صوفيا، وهو مبنى رائع هو الآخر، وقد كان عبارة عن جامع وكاتدرائية، أما الآن فهو يعتبر بمثابة متحف. تخترق الأضواء النوافذ الزجاجية الرائعة الملونة فتضيء معها لمسات الديكور الذهبية. يمكنك الاستمتاع بتجربة أكثر حيوية ونبضًا بالحياة في "البازار الكبير" حيث تتدلى السجاجيد المنسوجة بدقة على الجدران، بينما تنتظر حوامل المصوغات الذهبية المتلألئة التفاوض بشأن السعر. أما خطوط جسر البسفور البسيطة والواضحة فتربط قارة أوروبا بآسيا، وبفضل هذا الالتقاء، فقد تشربت المدينة ثقافة القارتين معًا.

الفنادق في إسطنبول

تمزج فنادق إسطنبول بين فنون العمارة التقليدية ووسائل الراحة العصرية، مما يضمن لك إقامة حافلة بالدفء والترحاب. تعتبر الفنادق الصغيرة الفاخرة الموجودة في وسط المدينة مثالية للإقامات الرومانسية، حيث يأتي الكثير منها مزودًا بمستلزمات العناية الشخصية الفاخرة، وأدوات إعداد القهوة، وزجاجات المياه المعدنية المجانية، والأسرِّة المريحة الكبيرة. تضم مدينة إسطنبول أيضًا بعض سلاسل الفنادق الفاخرة والكبيرة التي تشتمل على أندية صحية (سبا)، وحمامات سباحة داخلية وخارجية، ومطاعم دولية، وبارات لمشروبات الكوكتيل، ومتاجر للهدايا. وبالنسبة للفنادق المتوفرة بأسعار معقولة، والتي تتميز بالنظافة والدفء، فغالبًا ما يتم إدارتها من جانب أهل البلد، وبالإضافة إلى توفر سرير مريح، يمكنك توقع وجود تلفاز بقنوات اشتراك، وثلاجات، وخدمة تنظيف الغرف.

أفضل الأماكن للإقامة

تعتبر منطقة السلطان أحمد أقدم بقعة في المدينة، حيث توجد في شبه جزيرة كانت تُعرف ذات يوم باسم القسطنطينية. وفي ظل وجود أمثلة كلاسيكية على العمارة العثمانية والبيزنطية، فهذه المنطقة ملجأ للمولعين بالتصوير، والعائلات التي تعشق المطاعم الرخيصة والدافئة المطلة على الماء. تعتبر منطقة تقسيم مثالية للمسافرين بمفردهم، ومجموعات الشباب، أما المنطقة المحيطة بشارع استقلال فتنبض بالحياة في المساء حيث تتلون بأضواء المصابيح النيون، وتموج بالموسيقى التي تصدح من العديد من البارات والمطاعم. أما منطقة بيازيت ـ المحيطة بالبازار الكبير ـ فتعتبر مناسبة للمسافرين المغامرين، حيث تفوح منها في الهواء رائحة الكباب الذكية وتنتشر فيها الأطعمة السوقية، أما الشوارع فتشجع على التجول واستكشاف المكان.

كيفية الوصول إلى إسطنبول

تربط شبكة المترو الحديثة مطار أتاتورك الدولي بوسط المدينة ـ مما يسمح بوصول المسافرين الوافدين إلى وجهتهم بشكل مختصر في غضون نصف ساعة فقط. يتصل نظام المترو بشبكة الترام ـ مما يجعل الوصول إلى المدينة في غاية السهولة. ونظرًا للأعداد المكتظة من السائحين الوافدين إلى المدينة، فقد أُقيم مطار صبيحة جوكشن الدولي جنوب شرق المدينة حيث يمكن الوصول إليه من خلال طريق E80 بكل سهولة ويسر. يخدم هذا المطار خطوط حافلات رئيسية عامة قد تستغرق أقل من ساعة في الأوقات الهادئة على الرغم من أن المسافة قد تُقدَّر بحوالي 90 دقيقة في أوقات الذروة.

الموقع

المناطق المجاورة

تصنيف النجوم

النمط

أنواع الإقامة

المرافق

سلسلة الفنادق

النوعية