فنادق في روما

البحث عن فنادق في روما

هوتيلات في روما

فنادق في روما, إيطاليا - نقطة انطلاقك لاستكشاف المدينة.

تتميز روما بكونها محرابًا للعلم، والثقافة، والفنون العظيمة، وبالتالي يمكن القول أنها متحف واسع لا تكسوه جدران. معروف أن كل الطرق تؤدي إلى روما، ولكن حتى بزوال الإمبراطورية الرومانية، لا تزال المدينة تحتضن آثارًا باقية تشهد على تاريخها الرائع الذي أبدعته الحضارة الإنسانية في فجرها. وبفضل ملامح العمارة الباروكية، وعمارة القرون الوسطى، والعمارة الحديثة، والعمارة الإترورية، والأطلال والآثار، ومقعد الكنيسة الكاثوليكية، فهي مكان مليء عن آخره بطرز كلاسيكية، وأعمال فنية لا تقدر بثمن، ومشاهد بانورامية لا تُنسى. أضف إلى ذلك روعة فنون وطرق الطهي في روما، والحياة الليلية الصاخبة فيها، وبذلك يكون لديك واحدة من أروع العواصم العالمية.

معالم جديرة بالمشاهدة

لا يوجد شيء يمتزج فيه الماضي مع الحاضر في روما بكل روعة مثل نافورة تريفي. فقد اكتمل تصميم النافورة مع مراعاة مظاهر العظمة والفخامة في عام 1762، وقد ضربت أروع الأمثلة في التعبير عن فن النحت الباروكي، حيث تم الانتهاء من تشييد تمثال الإله نبتون، وتمثالين للإله تريتون، وحصان. وبعد إعادة تصميمها في أوائل القرن السابع عشر؛ عندما صرح البابا أنها ليست معبرة بما يكفي، فقد أصبحت هذه النافورة مصدرًا ملهمًا للأغاني، وبرزت بشكل واضح في رائعة السينما الإيطالية "لا دولس فيتا". وإذا رجعنا بالذاكرة إلى الوراء قليلاً، في سنة 80 ميلادية، سنجد أن مسرح الكولوسيوم كان مكانًا أساسيًا شاهدًا على القتال والنزال الدائر بين المصارعين. أما الآن، فبإمكانك تجنب إراقة الدماء، والتجول بين الأقواس المعمارية لهذا المسرح المدرج الرائع. يمكنك استيعاب العظمة الرومانية القديمة أكثر إذا قمت برحلة إلى أحد المباني الأخرى الرائعة التي سجلت تاريخ روما القديمة مثل البانثيون، وهو عبارة عن معبد تعلوه قبة، وقد تم تشييده لتمجيد الآلهة سالفة الذكر بالمدينة في عام 118 ميلادية.

الفنادق في روما

تتمتع هذه المدينة ـ التي مر عليها قرون شهدت عظمة وفخامة الإمبراطورية الرومانية ـ بمظاهر تدل على الرفاهية. ومن هذا المنطلق، لن يكون لديك أية مشكلة في العثور على فنادق 5 نجوم، حيث يمكنك توقع خدمات مجانية مثل شبكة واي فاي، وأجهزة تلفاز ذات شاشات مسطحة، بينما ستجد مجموعة من الخدمات الأكثر تميزًا في الفنادق الفاخرة. بداية من الغرف التي تفترش أرضيتها سجاجيد، والأسِرّة المصممة بألوان ملكية فخمة تمتاز بها مدينة الفاتيكان، والمطاعم المقامة في الطوابق الأخيرة، والمداخن الرخامية، والأثاث المتغير، فهناك العديد من الميزات الرائعة المتوفرة عند الطلب. غالبًا ما تكون المباني نفسها عبارة عن قطع وأعمال فنية، بالإضافة إلى سلاسل من المنشآت المشيدة خصيصًا والتي تنافس بيوت الضيافة المُقامة واجهتها على أعمدة، ونوادي صحية بين الأشجار، وقصور مشيدة أعلى التلال.

أفضل الأماكن للإقامة

يعتبر الحي المحيط بالمدرج الأسباني ونافورة تريفي والمقام في شوارع مرصوفة مكانًا مثاليًا للتسوق، مع وجود متاجر لتصميم الأزياء لا حصر لها. وإلى شمال وسط المدينة، توجد ساحة نافونا وهي تعتبر أحد المظاهر الرائعة المشيدة على المعمار الباروكي، لا يفصلها عن البانثيون سوى مسافة مشي قصيرة، كما يوجد ميدان السوق النابض بالحياة كامبو دي فيوري، وهو مكان مناسب للظفر بصفقات جيدة أو الاستمتاع بمشاهدة المارة في الشوارع وهم يقضمون مجموعة من أجود فواكه المدينة. للحصول على إقامة بطابع أكثر تاريخية، قد ترغب في التوجه جنوبًا إلى المكان المحيط بالمنتدى الروماني والكولوسيوم ـ المليء بالمعابد والأطلال القديمة.

كيفية الوصول إلى

يعتبر المطار الرئيسي في روما ـ الذي يقصده الزائرون على المستوى الدولي ـ هو ليوناردو دا فينشي حيث يبعد مسافة 30 كيلو مترًا عن وسط المدينة. يجري القطار السريع المباشر في وسط المدينة كل 30 دقيقة، حيث يستغرق 30 دقيقة ليصل بك إلى قلب المدينة. هناك أيضًا الحافلات المكوكية التي تمر سبع مرات في اليوم. تعتبر محطة القطار الرئيسية هي ستازيوني ترميني حيث تقع في وسط المدينة وتقوم بتشغيل خدمات السكك الحديدية للسفر من بعض المدن الأوروبية وإليها، بالإضافة إلى تقديم العديد من الخدمات الداخلية. تستخدم شركات الطيران مطار سيامبينو الأصغر للقيام برحلات جوية بأسعار معقولة، حيث يبعد مسافة 15 كيلو مترًا عن جنوب شرق المدينة، كما تتوفر خدمة الحافلة التي يمر بانتظام وتربط المطار بوسط روما.

الموقع

المناطق المجاورة

تصنيف النجوم

النمط

أنواع الإقامة

المرافق

سلسلة الفنادق

النوعية

أحدث الحجوزات