فنادق في مراكش

البحث عن فنادق في مراكش

استكشف مراكش

فنادق في مراكش, المغرب - نقطة انطلاقك لاستكشاف المدينة.

<\strong>المدينة الحمراء

تُعرف مراكش بالمدينة الحمراء لحمرة رمالها ومبانيها وأسوارها القديمة؛ وتتجلى في هذه المدينة التاريخية روح الثقافة المغربية؛ من تحف معمارية وقصور وحمامات، ومساجد، ومدارس قديمة، وأسواق وساحات؛ وهو ما جعلها واحدة من أهم الوجهات السياحية في المغرب.

وتغلب على شخصية مراكش أجواء تراثية مغربية وأندلسية؛ من جبال أطلس المكسوة بالجليد وأسوار مراكش الحمراء، إلى حديقة المنارة ومنطقة جيليز العصرية.

<\strong>معالم المدينة

تضم مراكش حوالي 123 مسجدًا أبرزها على الإطلاق جامع الكتبية الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر؛ وهو أطول مباني مراكش، وتزينه الزخارف الهندسية والنقوش الإسلامية التقليدية، وللمسجد ساحة واسعة وحديقة تحتوي على نوافير وبرك مياه صغيرة. وتنتشر بمراكش المدارس الدينية القديمة ذات الأهمية التاريخية والمعمارية، وقد اجتذبت الأنظار مؤخرًا حيث يقبل عليها المخرجون الأجانب للتصوير فيها وإبراز جمالها المعماري المبهر. ومن أشهر المدارس الدينية التراثية مدرسة بن يوسف، التي تتميز بعمارتها الأصيلة القائمة على الرخام الإيطالي والجص الملون، ويزين جدرانها الفسيفساء والكتابات الدينية والشعرية. ويقع بالقرب من المدرسة متحف مراكش، وهو قصر أندلسي الطراز تحول إلى متحف في تسعينيات القرن العشرين، ويحتوي على مقتنيات قيمة من الأسلحة المرصعة بالأحجار الكريمة كالبنادق والخناجر والسيوف، ويضم حمامًا تاريخيًا تعرض فيه حاليًا لوحات فنية لأشهر الفنانين الإيطاليين. ومن أهم قصور مراكش قصر الباهية، وهو تحفة معمارية تضم ساحة واسعة وحدائق تتخللها الممرات، ويتميز بأسقفه المقعرة وزخارفه الهندسية المغربية.

يحرص السياح في مراكش على زيارة حدائق ماجوريل الزرقاء، وهي حدائق بديعة التنسيق يغلب عليها الطابع الفرنسي؛ حيث الاسترخاء والخضرة والنقاء وبرك المياه الجميلة. وتضم هذه الحدائق مجموعة متنوعة من النباتات النادرة من جميع أرجاء العالم كالصبار العملاق، كما تضم متحفًا للفن الإسلامي يحتوي على أعمال فنية من الخزف والسجاد الإسلامي العتيق والأحجار الكريمة، كما تضم أيضًا استوديو للفنان الفرنسي "إيف سان لوران" يحتوي على مقتنياته الخاصة وأعماله الفنية.

<\strong>أسواق مراكش القديمة

أشهر ميادين مراكش ساحة جامع الفنا، وهي ساحة واسعة يتجمع فيها الموسيقيون وأصحاب المشغولات اليدوية، ومروضو الأفاعي، وبائعو النعناع والفل، وواشمات الحنة، ومقدمو العروض البهلوانية؛ فتبدو الساحة الشعبية مهرجانًا دائمًا، يطيب الجلوس على مقاهيها ومطاعمها ومشاهدة الحياة المغربية المتدفقة أثناء تناول الأطعمة والمشروبات.

وتغمر أزقة المدينة وأسواقها الزائر بروح الحياة التقليدية في المغرب، وتباع في الأسواق الشعبية مصنوعات يدوية جلدية وسجاد مغربي وخزفيات وملابس تقليدية.

<\strong>فنادق مراكش المغرب

تتعدد الفنادق في مراكش وتتميز جميعها بالرقي والخدمات رفيعة المستوى؛ ومنها فندق سوفتيل مراكش الذي يبعد خطوات قليلة عن ساحة جامع الفنا وعشر دقائق عن المطار، وعلى بعد كيلو متر واحد من حدائق ماجوريل، ويشتهر الفندق بطرازه الأندلسي الحديث، ويضم مطاعم فرنسية وحمام سباحة وجاكوزي. وبالقرب من ساحة الفنا أيضًا، يتخذ فندق La Maison Arabe موقعًا مثاليًا، وهو فندق عريق يعود إلى الأربعينيات من القرن الماضي، وقد ترددت عليه شخصيات تاريخية هامة؛ أما فندق Les Jardins de la Koutoubia، وهو من فئة الخمس نجوم، فيقدم لنزلائه خدمات وعروضًا خاصة مميزة؛ ويوجد بالفندق متاجر راقية، ومطاعم تقدم أشهى الأطباق الإسبانية والهندية. وعلى جبال أطلس يطل منتجع Adama الهادئ، الذي يضم فيلات وأجنحة تطل على حمامات سباحة وحدائق جميلة، وحمامًا مغربيًا تقليديًا، ويبعد الفندق عن مراكش 27 كم.

الموقع

المناطق المجاورة

تصنيف النجوم

النمط

أنواع الإقامة

المرافق

سلسلة الفنادق

النوعية