.تخط إلى المحتوى الرئيسي
أدلة السياحية

دليل المعالم التي تستحق المشاهدة بمانيلا - زيارة أماكن الجذب والمعالم السياحية البارزة

اعثر على مكان لإقامتك

تحمل مدينة مانيلا الأجواء الإسبانية والأمريكية في فنها المعماري وتراثها وثقافتها. فقد احتل الإسبان المدينة لأكثر من ثلاثة عقود وشيدوا أعدادًا لا حصر له من البنايات والكنائس. وبعد الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية بالمدينة، جرت أعمال الترميم ببطء ولم تخضع للترميم سوى بعض البنايات التاريخية.
اسم الوجهة غير متوفر - يوجد عدد قليل من المتاحف في المدينة التي تتضمن المتحف الوطني المذهل للشعب الفلبيني الذي يعرض ثروة من المعلومات عن التاريخ الطويل للاحتلال البشري لأرخبيل الفلبين. يوجد الكثير من الكنائس الكاثوليكية في مانيلا التي بها عدد ضخم من السكان المتدينين. وأقدم كنيسة بالمدينة هي سان أغسطين التي نجت من دمار الحرب والزلازل على مدار السنوات، وتُعد أحد المعالم السياحية التي تحظى بشعبية.

 

حصن سانتياغو

 

كان حصن سانتياغو - الواقع عند مدخل نهر باسيج - مقر الحراسة الإسبانية خلال حكمهم للفلبين. تم تدمير الحصن خلال الحرب العالمية الثانية، ثم خضع للترميم ليتحول إلى ضريح الحرية عام 1950 لتكريم الجنود الفلبنين الذين ماتوا في سبيل حرية بلادهم. حصن سانتياغو هو من المعالم السياحية الشهيرة التي تجتذب السائحين المحليين والدوليين.

 

المتحف الوطني للشعب الفلبيني

 

المتحف الوطني للشعب الفلبيني - الواقع في متنزه ريزال - هو أحد المعالم السياحية المذهلة التي توثق تاريخ الفلبينيين، ويرجع تاريخه إلى السكان الأوائل الذين عاشوا على الجزر حوالي عام 24000 قبل الميلاد. يوجد به عددًا لا حصر له من تحف فنية ومعروضات نموذجية تُمثل تسلسلاً زمنيًا إلى القرن الـ20. يُتاح في المتحف جولات موجهة أو يُمكن للزوار التجول في أوقات فراغهم.

 

كنيسة سان أغسطين

 

كنيسة سان أغسطين هي أقدم الكنائس التي ما زالت شامخة في الفلبين إلى اليوم. شُيدت الكنيسة في الفترة بين عام 1587 و 1606، وهي البناية الوحيدة التي بقيت بعد معركة مانيلا (1945) ووقوع العديد من الزلازل. سان أغسطين هي كنيسة تشتهر بإقامة حفلات الزفاف والاحتفالات، كما تشهد آلاف الزوار أسبوعيًا. ويوجد بداخلها متحف يضم مجموعة من التحف الفنية ومعلومات عن تاريخ الكنيسة.

 

كاتدرائية مانيلا

 

كاتدرائية مانيلا الواقعة في إينترموروس هي بناية مذهلة تم تشييدها عام 1951. وقد شُيدت في الموقع العديد من البنايات، ولكن دُمرت جميعها نتيجة للكوارث الطبيعية والحرب؛ فالكاتدرائية الأخيرة دُمرت خلال الحرب العاليمة الثانية. يبدو شكل الكنيسة اليوم عتيقًا بفضل تأثير الجدران الخارجية الرومانية والنوافذ الزجاجية الملونة.

 

إينترموروس

 

إينترموروس هي منطقة واقعة على طول مصب نهر باسيج الذي استقر فيه الإسبان خلال فترة حكمهم للفلبين. إينترموروس هي جزء تاريخي من مانيلا، وتُقدم للسائحين مجموعة من المتاحف والمعالم والكنائس التي تستحق المشاهدة. توجد بها وفرة من سيارات الأجرة والعربات الهندية، وتوفر وسيلة نقل أكثر سهولة لاستكشاف المنطقة. تعرف على مزيد من المعلومات حول مانيلا والفنادق في المنطقة: فنادق مانيلا | فنادق الفلبين