.تخط إلى المحتوى الرئيسي
أدلة السياحية

المعالم والأنشطة المتوفرة في أبو ظبي – دليلك إلى زيارة المعالم البارزة والأماكن السياحية

اعثر على مكان لإقامتك

طريق ممتد يعانق الشريط الساحلي، وناطحات سحاب متألقة بخلفية فاخرة في المدينة، وجزر اصطناعية زاخرة بالشواطئ والمنتجعات الخاصة، ومتنزهات ترفيهية، ومناظر طبيعية صحراوية لعشاق المغامرة؛ كل هذه الأماكن ليست سوى عدد قليل من المعالم السياحية التي سيراها الزوار عند زيارة أبوظبي.

يُعدّ التسوق إحدى وسائل الترفيه المفضلة في أبوظبي نظرًا لوفرة متاجر التسوق العصرية وانتشارها في جميع أنحاء المدينة. وبرغم توفر جميع وسائل الرفاهية الحديثة في أبوظبي إلا أنها ما زالت تحتفظ بعراقتها كقرية للصيد، فسترى سحرها الجذاب متمثلاً في الأسواق المحلية الصاخبة، والمراكب الشراعية العائمة، وأشجار النخيل المتمايلة، والمناظر الطبيعية الخلابة للصحراء الجرداء. تخلص من وسائل الراحة العصرية واستكشف مباهج الحياة الحقيقية التي ستنعم بها عند زيارتك لمدينة أبوظبي.

 

مسجد الشيخ زايد

 

يعتبر مسجد الشيخ زايد والمعروف أيضًا بالمسجد الكبير أحدث مساجد العالم، كما يحتل المرتبة السادسة على مستوى العالم من حيث المساحة، حيث تضاهي مساحته خمسة ملاعب كرة قدم. ويجمع تصميم هذا المسجد بين أنماط العمارة المغربية والفارسية والمغولية، وسرعان ما أصبح مكان العبادة الإسلامية هذا مصدر فخر وبهجة لمدينة أبوظبي. يُمكنك الانضمام إلى جولة لاستكشاف المسجد وامتاع ناظريك بجماله المبهر، بدءًا من القباب المصنوعة من الرخام الأبيض إلى الأعمدة الكبرى المثيرة للإعجاب، وانتهاءً بأروقة داخلية فخمة مرصعة بالأحجار الكريمة وقطع ذهبية عيار 24 قيراطًا. كما يزخر المسجد الكبير بأكبر ثريا في العالم والمرصعة بكريستال سواروفسكي، وكذلك أكبر سجادة فارسية منسوجة يدويًا في العالم.  

 

الكورنيش

 

ربما يتم اعتبار دبي على أنها باريس الشرق الأوسط لكننا لن ننسى أن أبوظبي هي حقًا بمثابة سان تروبيه (إحدى مدن فرنسا الرائعة) الشرق الأوسط بفضل الكورنيش الخلاب الذي يبرز جمال شاطئ المدينة. أثناء المشي على هذا الكورنيش الرائع الممتد على مسافة 9 كم ستقابل حدائق هادئة، وأشجار النخيل الاستوائية المتدلية ونسائم المحيط الهادئ التي تبعث على الاسترخاء والصفاء الذهني. توفر المنطقة أيضًا أنشطة ترفيهية متعددة في مقابل مادي مثل الألعاب المائية والسباحة وركوب الدراجات.

 

مستشفى أبو ظبي للصقور

 

يعتبر طائر الصقر رمزًا وطنيًا لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجانب كونه الطائر الذي يحتل مكانة كبيرة في العالم العربي حيث ينظر إليه كرمز للقوة والشجاعة. تعتبر زيارة مستشفى أبوظبي للصقور، أكبر عيادة للصقور في الإمارات العربية المتحدة، أمرًا لا غنى عنه فهي أحد المعالم البارزة التي ينصح بمشاهدتها، حيث سيتاح للزوار فرصة تجربة الرياضة التراثية الخاصة بالصقور، ألا وهي لعبة الصيد التقليدية حيث يطارد الصقر فريسته داخل بيئتها الطبيعية. وتتوفر جولات سياحية بصحبة مرشدين وتتضمن دخول المتحف والمستشفى، إلى جانب عروض الصقور وتناول الغداء في خيمة عربية تقليدية.

 

قرية التراث

 

من الصعب أن نصدق أنه قبل 40 عامًا فقط، كانت إمارة أبو ظبي مجرد قرية صيد بسيطة. وتُعدّ قرية التراث بمثابة متحف حي تفاعلي يتيح للزوار استعراض تراث الماضي في مرحلة ما قبل اكتشاف النفط، وتجربة أسلوب الحياة البدوية القديمة. تمتع بتجربة حياة البدو الرُحّل وتنمية مهاراتك من الحرف الخاصة بالبيئة الصحراوية عن طريق المشاركة في العديد من ورش العمل المختلفة حيث سيسعد الحرفيين المحليين بتعليمك مهارات النسيج وصناعة الأواني الفخارية والأدوات المعدنية.

 

زيارة الصحراء

 

عند السفر إلى أبوظبي، لابد من تخصيص جزء من وقتك في رحلات السفاري الصحراوية. استمتع بتجربة مثيرة في صحراء جرداء قاحلة وشق طريقك عبر الكثبان الرملية في مغامرة مذهلة على متن سيارة دفع رباعي. أما عشاق الحياة البدوية الأصيلة، فيمكنهم المشاركة في رحلات لركوب الجمال. تشمل العديد من رحلات السفاري الصحراوية مشاهدة اللحظات الرومانسية لغروب الشمس وتناول عشاء عربي أصيل أثناء مشاهدة الرقص الشرقي وعروض الصقور. وإذا كنتم تريدون التعرف على المزيد حول الثقافة المحلية، فتفضلوا بزيارة ميدان الوثبه لسباقات الهجن، وستتمتع بمشاهدة سباق هذا المخلوق الصحراوي العجيب وهو يركض بسرعة هائلة.

 

أفضل الأماكن للإقامة

اكتشف

اعثر على عطلتك المثالية في أبوظبي

من 130 فندق