أدلة السياحية

الثقافة في بانكوك - المعابد الشهيرة، الأسواق الملونة والملاكمة التايلاندية (مواي تاي)

ابحث عن فندق

تعتبر بانكوك مثالاً ساطعًا للثقافة الشرقية في الشرق الأقصى، فهي تزخر بالمعالم التاريخية والاحتفالات الحديثة التي تحكي قصة تطور العاصمة التايلاندية. بانكوك مثالاً للثقافة التي لا تضاهى على كوكب الأرض، فهي حافلة بالأنشطة الرياضية وفنون العمارة.

معبد بوذا الزمردي

 

يُعدّ معبد بوذا الزمردي موطنًا لصورة بوذا التي يعتبرها متبعوه أقدس صورة في البلاد. المعبد هو نسخة طبق الأصل من التصميم التايلاندي، حيث يتميز بالأقواس الذهبية الرائعة والأسقف المدببة. يقع المعبد الزمردي في القصر الكبير، وهو مكان إقامة العائلة المالكة لأكثر من 200 سنة، حيث تتوفّر أيضًا الأجنحة والساحات في هذا القصر الكبير.

 

مركز بانكوك للفن والثقافة

 

الوسيلة المثالية لمشاهدة أفضل ما قدمته تايلاند من إبداعات وفنون. يهدف المركز إلى تعزيز الثقافة التايلندية وإلهام الأجيال القادمة لاستخدام خيالهم. يسلط معرض الشعب الضوء على الفنون والثقافة الحديثة بشكل خاص.

 

لوي كراثونج

 

عندما تمتلئ سماء بانكوك ليلاً بالفوانيس العائمة، فأعلم أنه حان موعد مهرجان لوي كراثونج. يبدأ هذا المهرجان عند اكتمال أول قمر لشهر نوفمبر ويعتقد أن أصل هذا المهرجان يعود إلى البوذيين التايلانديين فيما يعدونه تكريمًا لبوذا. تشبه هذه الفوانيس بالونات الهواء الساخن الصغيرة ويتم إطلاقها بالمئات، حيث يمثل كل فانوس منهم رمزًا للتحرر من الأفكار السلبية والغضب.

 

 

مهرجان سونغكران

 

يُعقد مهرجان سونغكران في بانكوك خلال فترة السنة الجديدة (في الفترة من 14 إلى 16 أبريل). في سانام لوانج، يتم تنظيف صورة فرا فوترا سيهنح بينما يشهد طريق خاو سان معركة كبيرة بالمياه حيث يتبادل السكان المحليين قذف بعضهم البعض بالعطور والمياه، بهدف نشر الحب والصداقة ابتهاجًا بالعام الجديد. تقام مسابقة ملكة جمال سونغكران أيضا في منطقة ويسوت كاسات.

 

 

خون

 

يعتبر خون أحد العروض الاستعراضية الغامرة بالرقص والتمثيل. الراقصات والراقصون لا يتكلمون بينما يروي القصة الكورال الموجود بجوار المسرح. يرتدي جميع الفنانين أقنعة للتمييز بين الخير والشر كما يرتدي الجميع أزياء زاهية اللون ومزخرفة كما كان يتم في الماضي.

 

 

الملاكمة التايلاندية (مواي تاي)

 

تُعدّ الملاكمة التايلاندية (مواي تاي) أحد فنون الدفاع عن النفس وقد تم استخدامها لأول مرة على يد الشعب التايلاندي للدفاع عن أنفسهم ضد هجمات الغزاة التي طرقت تايلاند في العصور السابقة. وتعتبر الملاكمة التايلاندية (مواي تاي) في الوقت الحاضر رياضة دولية ومثالاً على أقصى درجات القوة العقلية والبدنية. يمكنك مشاهدة بعض الاستعراضات القتالية لهذه الرياضة في ملعب راتشادامنوين الموجود في راتاناكوسن. يتم تأجيل المواجهة الكبرى حتى نهاية الليل لضمان بقاء الجمهور حتى النهاية.