فنادق فيينا

ابحث عن فندق

  • سدد الآن أو لاحقًا بالنسبة لأغلب الغرف
  • إلغاء مجاني لأغلب الغرف
  • ضمان السعر

هوتيلات في فيينا

تُعد العاصمة النمساوية، فيينا، الغنيّة بالألوان مدينةٌ غارقةٌ في التاريخ، ولا تزال ألحان موزارت وبرامس وبيتوهوفن تملأ شوارعها المُحاطة بالأشجار وأزقّتها المرصوفة بالحصى، بينما تحتل قصورها الكبرى أماكن بارزة في المدينة. وبين الماضي والحاضر، بات لفيينا أيضا جانبا مُعاصرا تماما، إذ إنها تتمتع بمشهدٍ فنّي حديث نابض بالحياة، فضلا عن ثقافة المقاهي وبعض المطاعم الراقية جدا والتي تقدم أطباقا حائزةً على نجوم ميشلان. ولا تفتقد ليالي فيينا للأجواء المُفعمة بالحياة كذلك، بفضل وجود البارات والحانات والنوادي التي يمكن للعاصمة النمساوية أن تنافس بها أي مدينة أخرى.

معالم جديرة بالمشاهدة

تُشكّل ساحة "ستيفانز بلاتز" قلب المدينة النابض، حيث يقوم فنّانو التمثيل الصامت بتأدية عروض لتسلية المارّة، ويجلس الأزواج لاحتساء القهوة في المقاهي المنتشرة على الأرصفة، فيما يرتاد المتاجر أعداد هائلة من المتسوقين المُحمّلين بالبضائع. هنا ستجد أيضا كاتدرائية سانت ستيفان بعظمة نمط بنائها القوطي، والنصب التذكاري للإمبراطور فريدريش الثالث المبني من الرخام الأحمر، وقبر الأمير يوجين من سافوي الذي يرجع إلى القرن الثامن عشر. وإن رغبت بصعود سلّم الكاتدرائية المكوَّن من 553 درجة، ستجد إطلالةً لا مثيل لها بانتظارك. كما سيأخذك قصر هوفبورغ المبني على الطراز الباروكي في جولةٍ مع تاريخ المدينة؛ إذ إنّه يضم عددا كبيرا من المتاحف، فضلا عن كنيسة «بورغكابيل» حيث من الممكن سماع غناء جوقة فيينا للبنين كل يوم أحد، والمدرسة الإسبانية للفروسية حيث تجد خيول الليبيزان. ويمثّل قصر شونبرون، بثريّاته الكريستالية البوهيمية ومدافئه المصنوعة من بلاط البورسلان الأبيض، مجموعة من الأقسام البديعة، ويمكنك قضاء يوم كامل في استكشاف المسكن الصيفي السابق للإمبراطورة سيسي والتجوّل في حديقته الجميلة وحديقة الحيوانات. كما يُعتبر دار أوبرا فيينا أحد أرقى دور الأوبرا في العالم والمكان الأمثل للاستماع لأفضل ما تقدمه الموسيقى على مدار العام.

الفنادق في فيينا

في فيينا أشكال وأحجام مختلفة من الفنادق، الأمر الذي لن يسبب مشكلة ما في العثور على السكن المناسب لاحتياجاتك وميزانيّتك. للاستمتاع ببعض الرفاهية، ستجد في فيينا منشآتٍ فاخرة تضم حمّامات سباحة داخلية، ومنتجعات صحية مترفة، ومطاعم راقية. كما تتفاوت أنواع الغرف بين الأجنحة الواسعة والغرف المزدوجة الحديثة، هذا بالإضافة إلى أحواض الاستحمام العميقة، وخدمة الغرف، والميني بار المُزوّد بمختلف أنواع المأكولات والمشروبات. أمّا خَيارات السكن المتوسطة فهي كثيرة ومعظمها يقدّم خدمة الواي فاي، وأجهزة تلفاز ذات شاشة مُسطَّحة مع قنوات فضائية، ومعدّات لتحضير القهوة والشاي. لكن بالنسبة لفنادق التكلفة المنخفضة فإنها محدودة نوعا ما، لذا من المُستحسَن الحجز قبل سفرك بفترة لا بأس بها إن كنت ترغب بالإقامة في فندق بأسعارٍ رخيصة.

أماكن الإقامة

إن كنت تود البقاء في قلب الحَدَث خلال رحلتك إلى فيينا، فإن الفنادق الكائنة حول منطقة إنرستات فيينا تقع على بعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام عن أهم معالم المدينة مثل كاتدرائية سانت ستيفنز، وقصر هوفبورغ، ودار أوبرا فيينا. أما إن كنت تفضل إطلالةً على النهر، فإن حي «Leopoldstadt» في المنطقة الثانية يضم العديد من الفنادق المطلّة على قناة الدانوب وكذلك فنادق قريبة من حديقة برايتر حيث تقع عجلة رايزينارد التي يبلغ طولها 64 مترا. كما أن هناك خطوط جيدة تربط منطقة نويبو (Neubau) بمركز المدينة حيث المعالم السياحية، فضلا عن مقاهيها ومتاجرها ومطاعمها، إذ إنها وجهةٌ مثاليةٌ للعائلات ممّن يرغبون بوجهةٍ أكثر استرخاءً لكن بنفس الوقت تقع على بعد بضعة دقائق من مركز المدينة بقطار الأنفاق.

كيفية الوصول إلى

يقع مطار فيينا الدولي خارج المدينة، على بعد 16 كم، ويستقبل الرحلات الجوية من كافة أنحاء العالم. الوصول إلى قلب المدينة من المطار أمر سهل للغاية بفضل خطوط المواصلات العامة الجيدة. فالخَيار الأقل تكلفة هو ركوب خط «Vienna S-Bahn line S7» إلى محطة «Wien-Mitte» ومن ثم ركوب الخط U3 إلى ساحة «ستيفانز بلاتز» التي تقع في قلب المدينة. ويمكنك أيضا ركوب قطار «City Airport Train» إلى محطة «Wien-Mitte» أو حافلة «Vienna AirportLines». وحالما تصل إلى المدينة، يمكنك استخدام خطوط قطارات الأنفاق الخمسة التي تنطلق رحلاتها كل 2 إلى 7 دقائق، فهي الطريقة الأسهل للتنقّل وزيارة أهم أماكن الجذب السياحي.

أدلة سفر فيينا